القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

الخوارزميات وتأثيرها علينا.



الخوارزميات وتأثيرها علينا.

- من منا لم يحدث معه مثل هذا الموقف، ان يتصفح على اليوتيوب مثلا على موضوع معين، وبعد عدة مشاهدات تجد الصفحة الرئيسية تقترح عليه المزيد من المقاطع المرتبطة بهذا الموضوع الذي بحث عنه، بل يصبح اليوتيوب كله يدور حول ذلك الموضوع، وذلك يجعلك تتعمق أكثر وتشاهد المزيد، وقد تشعر بأنك لا تستطيع التوقف وتشاهد المزيد والمزيد، ألا يجعلك ذلك تسأل ما سبب ذلك؟، او ما هو السر وراء ما يحدث؟.

  • السر وراء هذا هي خوارزميات اليوتيوب، عندما تبحث عن موضوع معين تتنبه الخوارزميات الى اهتمامك، فترشح لك المزيد من المقاطع والمواضيع التى ترتبط باهتمامك.

ما هى الخوارزميات، وما هى طبيعة عملها. 

- هي مجموعة من المعادلات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما وتحديد نمط معين. وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم العربي أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي الذي ابتكرها.

- تأثير هذه الخوارزميات علينا كبير لدرجة لا نتخيلها، لدرجة انه تم وصفها انها وسيلة لصناعة "التعصب"، ليس التصعب بمعناه التقليدى لدين او عرق او فكر، بل لاى فكرة حتى ولو كانت غريبة مثل "مجتمع الارض المسطحة"

خوارزميات تعديل السلوك :

- تأثر الخوارزميات على سلوكنا نحن البشر تأثيرا كبيرا، تجعلنا نشعر وكأن هناك من احداً ما يراقبنا ويتجسس علينا، حيث اعطتنا شبكات التواصل الااجتماعى وهما خاصا، حيث اصبحنا نهتم باعداد اللايكات و الكومنتات التى تتصاعد على اى شئ نكتبه او ننشره؛ وذلك لان تلك الخوارزميات تعتمد على اظهار المحتوى الذي ينال اكبر قدر من التفاعل، فنظن ان من يتفاعلون على ما ننشره يهتمون بنا او يراقبوننا وينتظرون رؤية ما ننشره، وبذلك ينتج برمجة خفية وغريبة في تفكيرنا وتعاملنا مع وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعى؛ لاننا نميل الى جذب الانتباه والحصول على اكبر قد من الاهتمام والتفاعل على هذه المنصات.

- في الاونة الاخيرة لاحظنا ان الكثير من الناس يتجه الى انشاء قنوات اليوتيوب التى تهتم بنشر المقالب ومشاهد من الحياة اليومية التى قد تكون بلا محتوى او قيمة نافعة، ولكن هذا ما تظهره الخوارزميات على انه هو المحتوى المرغوب، وترى البعض الاخر ينشر منشورات هادفة وذات قيمة، وهذا ليس رغبة في نشر الوعى و العلم، بل لانهم يريدون التفاعل الذى يأتى من وراء هذا النوع من المحتوى، فالجميع الآن يبحث عن التفاعل على ما يقدمه سواء كان مفيداً أو لا، وهذا ما يعرف بتأثير شبكات التواصل الاجتماعى.

- اصبحنا الان نرى الكثير من الناس ينشروا الكثير من الاشياء على منصات التواصل الاجتماعى لا تتماشي مع شخصيته في الحقيقة، وذلك لجمع اكبر عدد من التفاعل واللايكات،لهذه الدرجة اصبحت المعادلات والخوارزميات تتحكم في سلوكنا وتصرفاتنا بشكل غريب ومخيف واستغلال رغبتنا في الحصول على جمهور ولو لبضع دقائق.

- حتى الان لا نفهم تأثير الخوارزميات علينا بالكامل على الكثير من جوانب حياتنا المختلفة، لكن تعمق الخوارزميات الذكية في حياتنا مازال في البداية، كما ان تعدد الشركات وتنافسها فيما بينها يجعل الخوارزميات اكثر تنوعا ودقة وتعمق لدرجة لا يمكننا التنبؤ بتاثيرها.

- في وقتنا الحالى قد لا تكون الخوارزميات قد وصلت الى الدرجة والمرحلة التى تتحكم في سلوكنا اليومى، ولكن في وقت ما في المستقبل سنصل لمرحلة يصبح اعتمادنا كليا على الخوارزميات لتخبرنا بكل ما لم نتوقعه حتى عن انفسنا.


في النهاية نرجوا ان نكون قد قدمنا مقال راقي ومفيد، شاركونا بأرائكم في التعليقات لكى نرقي بمحتوانا ونقدم لكم محتوى افضل، وفي حالة وجود اى مشكلة يرجى الاتصال بنا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوي الموضوع