القائمة الرئيسية

الصفحات

الكورونا ونهاية العالم.


الكورونا ونهاية العالم.

- تحدث الكثير عن نهاية العالم والطرق المختلفة لذلك، وقد تناولت الأفلام جميع السيناريوهات المحتملة التى قد تكون عليها نهاية العالم، ولكن السؤال هنا هل فيروس كورونا هو نهاية العالم حقاً؟.
- من غير المنطقى أن تكون نهاية العالم عن طريق ڤيروس يُصيب البشرية، لأن نهاية العالم هو حدث كبير جداً ليس له مثيل ولا يمكن أن تكون نهاية العالم عن طريق فيروس، ودعونا نشرح ذلِك بالمنطِق.
- لقد خُلِق الكون من أجل البشر ولكن لم يُخلق البشر من أجل الكون، لأن الله عز وجل خلق هذا الكون الذى نعيش فيه سخره لخِدمة البشر؛ إذاً من غير المنطِق أن تنتهى البشرية قبل أن يبدأ الكون نفسُه بالموت، فنهاية العالم تعنى نهاية الكون كُله دُفعة واحِدة، ونحن كمسلمون نعلم تمام العلم كيف ستكون نهاية الكون والعالم.

العالم والكورونا.

- هذه ليست المرة الأولى التى يجتاح فيها فيروس مميت الكوكب، ففي بين عامى 1347 و 1352 إجتاح الطاعون الأسود قارة أوروبا بالكامل وإنتشر في العالم أجمع وتسبب فى موت ما لا يقل عن ثلث سكان العالم، ولكن هل هذه كانت نهاية العالم؟، بالطبع لا، لقد إختفى الوباء العظيم هذا الذى كان لايُهزم عن طريق جُرعة بسيطة من المُضادات الحيوية، إن الطاعون الأسود أو الموت الأسود الذى هدد البشرية قديماً ناتِج عن طريق بكتيريا يرسينيا، والتى تم إكتشافها وتم القضاء عليها بِفضل تطور العلم وإكتشاف المُضادات الحيوية التى تُدمرها خلال 18 ساعة فقط.

العالم قبل وبعد الأزمات.

- الأزمات التى تجمع العالم كُله سويا تكون دايماً مرحلة إنتقالية للعالم، فعالم لن يعود كما كان سابِقاً قبل الأزمة، بل سينتقِل إلى عصر جديد كُلياً.
- في عام 2000 حدثت كارثة فى نظام الحواسيب الرقمية فى العالم بأكمله مما أدى لتعطيل وغلق كافة المصالِح الحكومية والخاصة والمصانع فى العالم التى تعتمد بشكل أساسي على إستخدام الكمبيوتر، وكانت المُشكلة تتمثل فى إن الحاسوب لم يكُن يستطيع قراءة العام 2000 بسبب نِظام البرمجة البدائي الذى كان يتم الإعتماد عليها سابِقاً، وأصبحت الحواسيب تعيد التاريخ إلى 1900 بدلاً من 2000، والنتيجة كانت تعطُل جميع الأجهزة التى كانت تُستخدم فى العالم ضمن المؤسسات والشركات الخاصة والعامة.
عندما حدث هذا إضطر المُبرمِجون لمحاولة معالجة الأمر سريعاً، وتم إبتكار أنظمة برمجية جديدة مُتطورة نقلت العالم لعصر جديد.
-  في الحرب العالمية الأولى والثانية نشأ معها تطور رهيب فى صناعة أجهزة الرادار والغواصات وأجهزة الإستشعار، وتطور أنظمة صواريخ الدفع وغيرها من أدوات الحرب التى أصبحت أساس التكنولوجيا حالياً.
بعد الحرب العالمية الأولى والثانية العالم تطور بشكل كبير وإنتقل إلى مرحلة جديدة من التكنولوجيا.

العالم بعد الكورونا.

- فيروس كورونا هو أزمة عالمية بكل ما تحمله الكلمة من معنى،فإنتشار ڤيروس كورونا أدى إلى تدهور إقتصاد العالم، وظهور حقيقى للنظام الطبى العالمى، وتعطيل المدارس والجامعات وكافة المؤسسات العامة والخاصة، ولكِنه قد يكون بداية لنقل العالم كُله لعصر جديد مُتطوِر تختفى المدارِس والجامعات ويكون الإعتماد على نظام التعلم عن بعد والدراسة عن طريق الإنترنت، وبالتأكيد سيتطور النظام الطبى العالمى، ستتطور أنظمة الإنترنت الشبكى لإستيعاب أكبر عدد من المُستخدمين بدون قطع أو تعطيل الخدمة، ويتم إستخدام الحواسيب الكمية فى أسرع وقت.
- الفيس بوك أوقف خدمة الجودة العالية للفيديوهات فى أنحاء اوروبا بالكامِل، وذلك بسبب إن الجميع الآن يجلس فى المنزل فإستخدام الإنترنت والتواصُل الإجتماعى أصبح كبير جداً وأصبح هُناك ضغط عام على الشبكة؛ مما أدى لجعل الفيس بوك يُعيد النظر فى طريقة البرمجة وجودة البث ومنحها التطوير.
- حتى العُملات الورقية عندما صرحت مُنظمة الصحة العالمية إنها تنقِل الفيروس، الجميع أصبح فى حالة حذر شديدة منها، وذلك سيدعم فكرة تعميم سريع وإعادة النظر لإستخدام البتكوين ونِظام العُملات الرقمية والبنوك الإلكترونية فى أسرع وقت لأنه أكثر أمناً.
- العِلاج فى المنزِل لعدم توفُر أماكِن فى المُستشفيات ستجعل بل جعلت بالفعل العالم يتجِه نحو صناعة أجهزة رقمية منزلية وبرامج متطورة لمراقبة حالتك الصحية بدقة بالمنزل وكأنك ف المشفى تماماً.

- فى كُل فترة من الزمن تحدث كارِثة عالمية، كارثة تجمع البشر كُلهُم فى موقف واحد، وهذه الكارِثة تختلِف بِشكل أو بآخر إما وباء عالمى أو حرب أو كارثة كونية أو تكنولوجية، لكِن فى النهاية النتيجة تكون واحدة، وهى إنتِقال العالم لعصر جديد كُلياً بِشكل مُفاجئ وسريع، فالكارثة تكون بداية عصر جديد.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العناوين الرئيسية